Homily / كرازة

كرازة الأحد الأول من التوبة 2014

عندنا مثلين: الأول عن الخروف الضائع والاخر عن أمرأة تبحث عن درهما الضائع. بالنسبة للمثل الأول يا ترى تنطبق مقولة “عصفور في اليد احسن من عشرة في الشجرة” على مثل البحث عن الخروف الضائع؟ هل يبقى الراعي لا يبالي بالضائع ويقول في نفسه “ما عندي هو يكفيني”؟ المقولة هي من فكرنا ومنطقنا، أما المثل الذي يسرده يسوع فهو اسلوب الله في التعامل معنا. فهو لا يتركنا حينما نضيع. فهو لا يبالي بالذين هم آمنين بل يتركهم ويبحث عن الضائع. الله يضحي بما لديه واثمن ما لديه (ابنه) كي نحيا نحن. عادة الاب في العائلة في المنطق البشري يميل الى ابنائه الاذكياء والذين يساعدوه في العمل اكثر من الباقين، فهذه هي فرحته بهم فقط وليس بالغير. أما الله فيعلمنا ان نُغير فكرنا واسلوب حياتنا وتعاملنا مع الذين هم على هامش الحياة وان نسعى ان نرفع من مستواهم الفكري والعملي وهم يكونون فرحتنا.

أما مثل المرأة التي تبحث عن درهما فهي تمثلنا من حيث انها تبحث عن رجوعها الى الله. كيف؟ انها تبحث عن صورة الله ومثاله التي كانت فيها يوماً واضاعتها بالخطيئة. الدرهم له وجهين: الصورة والكتابة. يسوع يقول: “اطلبوا تجدوا، اقرعوا يفتح لكم”. فهذا الذي يتحقق للمرأة فهي سعت ووجت الفرحة وتحب تفرح جيرانها واصدقائها بأنها رجعت. في المثلين اذا يوجد قضية واحدة: هي البحث. فالله يبحث عنك ولا يزال، فهل انت تبحث عنه؟ هل حاولت الرجوع اليه؟ هل تثق بأنه سوف يقبلك بما فيك من زلات وهفوات وخطايا؟

We rejoice and cheer up when we find something we lost especially when they are special to us. This rejoicing happens also when we return to God and his ways. All angels rejoice and cheer up when we return to him because we are dear and special. Do not think how big your sin is; what God wants from us is a serious and sincere regret.

What does it mean when you become a lost one? It means you begin to live for yourself only, selfishly and to live in a false freedom. A lost man means he is building his life and family far away from God’s will.

Some people think when they live according to God’s will and his commandments, they become prisoners, bound, restricted. But, the fact is, when we live close to Jesus and we do whatever tells us, then we live the true life and we become free people