Homily / كرازة

من عمق الألم والحزن يُخرج الله فرحاً / بشارة. إنجيلنا يبدأ ببشارة وينتهي ببشارة. الله يرى بعين الرحمة لشعبه الذي ينتظر المخلص فيجعله يولد من عذراء. واليوم يقيمه من اجل الانسانية المتألمة بالخطيئة. الملاك الذي قال لمريم لا تخافي لأن المولود منك هو من الروح القدس وابن العلي يدعى، اليوم الملاك يقول لمريم المجدلية لا تخافي يامريم لأن يسوع قد قام كما قال لكم. مثلما كان لنا دليل على ان يسوع هو ابن الله بولادته من العذراء، هكذا هو لنا بشرى بأن يسوع قام والقبر بعده مغلق.

القيامة ليست العيش في عالم الخيال بعيداً عن الواقع مثل عالم افلاطوني، الحلم بواقع مثالي، بل هي العيش في الحياة بكل اتعابها وانشغالاتها وآلامها لكن بفرح الرجاء بالنهوض وعدم الإستسلام. قيامة يسوع تُعلمنا اليوم لا مجال للموت ان يسيطر علينا بعد. هو يسيطر على الجسد لا على الروح (لا تخافوا الذين يقتلون الجسد بل خافوا الذين يقتلون الروح). قيامة يسوع تثبت لنا ليس هنالك اي قوة بشرية تقدر ان تسكت صوت الله في العالم، حتى ان اسكتت هذه القوة يسوع يوماً بثلاثين من الفضة، اليوم نرى مهما حاولوا ان يعطوا من اموالهم واكاذيبهم ان يغطوا على القيامة فلا يمكنهم، لأن “المياة الغزيرة لا تستطيع ان تطفيء الحب ولا ان تغمره” حب الرب لنا لا يقدر أي شيء في الدنيا ان يغيره او يمنعه من الوصول إلينا.

 

Jesus’ Resurrection is central of our faith because it provides the ultimate proof of his divinity. He shows lots of divine works in his earthly life from healings, casting demons, and raising dead people, but now it is the ultimate one because his resurrection shows that death has not dominion on his body. Whoever believes in Jesus the same thing will happen to us, even when the bodies die, we will have a full share with him in the eternal life. What I mean here is that Christ’s Resurrection anticipates the general resurrection of all people before the last judgment.

How we understand Christ’s Resurrection? The father vindicated Jesus at his resurrection and gave him a full dominion over death. God will vindicate us, me and you when we believe in Jesus. One of the ancient saints said “the glory of God is the living man”. The living man is the one who lives his faith in God and in his Son. To live means to act and to behave your faith in him. Let your faith in Jesus be centered in your heart not your lips. When you do this, you will be vindicated like Jesus by you heavenly father.      

Advertisements